أسباب رفض فيزا شنغن .. لا مجال للحظ، هاته هي الأسباب التي تجعل من طلبك مرفوضا

أسباب رفض فيزا شنغن ___ ملايين الأشخاص يتقدمون سنويا بطلب للحصول على تأشيرة شنغن التي تسمح لهم بدخول منطقة شنغن سواء للسياحة أو لزيارة الأقارب والأصدقاء أو لحضور أنشطة رياضية أو ثقافية…

ومن هذا العدد الضخم من الطلبات فإنه من البديهي أن يتم رفض مئات آلاف الطلبات لسبب أو لعدة أسباب تجدها سفارات وقنصليات دول الشنغن مقنعة لاقصاء هذه الطلبات.

ففي عام 2020 وبسبب كورونا بلغت عدد الطلبات على فيزا شنغن المقدمة من مختلف دول العالم 3.474.467 فقط وقد تم قبول طلب 2.945.434 شخصا بينما تم رفض طلب 476.705 وهذا الرقم يعني أن نسبة الرفض بلغت في العام الماضي حوالي 13,72%.

أما في 2019 أي قبل عام كورونا فقد بلغ عدد الأشخاص الذين تقدموا بطلب للحصول على تأشيرة شنغن ما مجموعه 16.955.541 (تقريبا 17 مليون طلب)

ولقد تم منح التأشيرة لأزيد من 15 مليون شخص ( 15.022.255) بينما تم رفض الطلب لأزيد من مليون ونصف المليون شخص (1.678.026)، ما يعني أن نسبة الرفض بلغت 9,90%

وقبلها من السنوات كانت دائما هناك ملايين الطلبات التي تتهاطل على قنصليات شنغن عبر العالم، ودائما هناك نسبة كبيرة يتم قبول طلبها، بينما نسبة قليلة يتم رفض طلبها.

المصدر : المفوضية الأوروبية

وهنا السؤال الذي يطرح نفسه، لماذا يتم رفض طلبات بعض الأشخاص بينما يتم قبول آخرين ؟

أو حتى نكون أكثر دقة في سؤالنا، ليتوافق مع عنوان موضوعنا ” ماهي اسباب رفض فيزا شنغن لبعض الناس ؟”

هذا السؤال سنحاول الإجابة عليه بالتفصيل لكن قبل ذلك، لابأس أن نوضح بعض  الأمور المتعلقة بهذا الموضوع والتي نلخصها في السؤال الكبير التالي

هل أسباب رفض فيزا شنغن هي نفسها في كافة دول الشنغن ؟

هناك الكثير من الأسئلة التي تطرح في هذا السياق والتي تختلف فقط في أسماء الدول من قبيل :

ما هي أسباب رفض فيزا هولندا السياحية ؟ هل يمكنني معرفة أسباب رفض فيزا اسبانيا ؟ ما هي أسباب رفض فيزا البرتغال القصيرة الأجل ؟ ما هي اسباب رفض فيزا بولندا   ؟

وغيرها من الأسئلة المتعلقة بهذا الموضوع، والتي ما هي إلا أسئلة تدور حول اسباب رفض فيزا شنغن بغض النظر عن اسم الدولة العضو في منطقة شنغن.

فكما هو معروف فإن القواعد المنظمة للحصول على تأشيرة شنغن هي قواعد موحدة، ومنه فإن اجراءات طلب تأشيرة دولة ما عضو في شنغن (مثلا فرنسا أو اسبانيا ) هي نفس الاجراءات المطلوبة لطلب تأشيرة دولة أخرى في المنطقة (ألمانيا ، البرتغال …)

وبالتالي فإن أسباب الرفض هي أيضا موحدة، بين جميع دول الشنغن .

وعليه فإن المعلومات الموجودة في هذا المقال صالحة لكافة دول شنغن البالغ عددها 26 دولة.

وبالتالي فإن الجواب على  أسباب رفض فيزا فرنسا أو أسباب رفض فيزا اسبانيا …الخ سيجده القارئ الكريم في هذا المقال.

اسباب رفض فيزا شنغن
اسباب رفض فيزا شنغن نجدها هي نفسها في جميع دول الشنغن البالغ عددها 26 دولة Image par Erich Westendarp de Pixabay

أسباب رفض فيزا شنغن

لماذا يتم رفض الفيزا لبعض الأشخاص ؟

هناك 9 أسباب رئيسية قد تؤدي الى رفض منحك التأشيرة. وهي:

  1. تقديم وثيقة سفر منتهية الصلاحية أو مزيفة أو بها أخطاء
  2. عدم اثبات الغرض من الزيارة والاقامة في منطقة شنغن
  3. عدم تقديم اثبات على توافر الأموال لتغطية نفقات السفر
  4. لقد أقمت بالفعل ثلاثة أشهر من إجمالي الفترة والتي قوامها ستة أشهر في منطقة الدول اﻷعضاء في اتفاقية الشنجن
  5. اسمك مدرج في قائمة الممنوعين من الدخول الى منطقة شنجن
  6. انت تشكل خطر على الأمن العام لدول منطقة شنغن
  7. لم تقدم ما يثبت قيامك بعمل تأمين طبي على السفر
  8. عدم التمكن من اقناع القنصلية بشأن الغرض من اﻹقامة المزمعة وشروطها
  9. لم تقدم اثباتات العودة الى بلدك بعد انتهاء المدة المحددة

إذن هذه هي الأسباب التسعة التي بموجبها يتم رفض تأشيرة شنغن وسنحاول أن نشرح كل سبب على حدة

1. تقديم وثيقة سفر مزيفة أو بها أخطاء

إذا قدمت جواز سفر منته الصلاحية فهذا الأمر سيؤدي الى رفض طلبك.

يجب أن تقدم جواز السفر ساري المفعول لمدة لا تقل عن 3 أشهر بعد العودة من السفر

أيضا يجب أن يكون جواز السفر حقيقيا وغير مزيف أو تم التلاعب به، فهذا الأمر سيكون حتما سببا في رفض طلبك وأيضا سيؤدي بك الى متباعات قانونية.

بالإضافة الى ذلك يجب أن يكون جواز السفر خالي من الأخطاء، فعلوماتك الشخصية يجب أن تكون كما هي في جميع الوثائق الأخرى

فمثلا إن كان اسمك في جواز السفر هو  ” Mohammed ” ولكن في الوثائق الأخرى مكتوب “Mohamed” بميم واحدة فهذا يعتبر خطأ في الإسم ومن تم قد يتم رفض طلبك.

يجب أن تكون جميع المعلومات متطابقة فيما بينها سواء تلك الموجودة على جواز السفر أو على باقي الوثائق الأخرى.

2.عدم اثبات الغرض من الزيارة والاقامة في منطقة شنغن

عدم إثبات الهدف من السفر والاقامة في احدى دول الشنغن يعد من أكثر اسباب رفض فيزا شنغن

عندما ترغب في السفر الى احدى دول شنغن فسيكون عليك اثبات الغرض من اقامتك المرجوة في هذا البلد

وتختلف هذه الاثباتات بحسب الهدف من السفر نفسه

فإن كان الهدف من السفر هو السياحة فيجب تقديم حجز فندق أو دليل على رحلة منظمة من طرف هئية سياحية…

وإن كان الهدف من السفر هو زيارة الأقارب أو الأصدقاء فيجب تقديم خطاب دعوة من مواطن أو مقيم قانوني في منطقة شنغن. على أن يفيد هذا الخطاب بأن المضيف سيوفر للضيف مكانا للاقامة

أما إن كان الهدف من السفر هو العلاج فيجب تقديم خطاب من المستشفى الذي سيتعالج فيه المريض بأنه دفع نسبة من التكاليف…

بشكل عام أي كان هدفك من السفر الى منطقة شنغن سيكون عليك تقديم ما يثبت غرضك من الاقامة

وإذا لم يتم استيفاء كافة المستندات المطلوبة أو تم تقديمها لكنها غير كافية. تقوم السفارة في هذه الحالة بذكر كافة المستندات التي لم يتم إرفاقها بطلب التأشيرة.

تجدر الإشارة أنه في حال تم رفض طلبك بسبب  عدم استيفاء الأوراق والمستندات فإن السفارة توصي بتقديم طلب تأشيرة جديد مستوفي كافة الأوراق والمستندات، حيث أن التظلم من قرار عدم منح التأشيرة في هذه الحالة يؤدي إلى اهدار وقت طويل.

في بعض الحالات تكون المستندات المقدمة غير كافية من حيث المحتوى لإزالة أي شك للأسباب التالية :

  • لم يتضح الغرض من الاقامة المزمعة من واقع الأوراق والمستندات المقدمة.
  • عدم التأكد من صلة القرابة (في حالة زيارة أحد الأقارب).
  • لم يتسن اثبات/ تأكيد الدعوة الموجهة إليك.
  • مدة التأشيرة المطلوبة غير متوافقة مع الإجازة الممنوحة لك.
  • لم يتم استخدام التأشيرات الممنوحة لك سابقاً بناء على دعوة لك من نفس الشخص لدخول نفس دولة شنغن.
  • تم إلغاء حجز الفندق/ تذكرة الطيران أثناء فحص طلب التأشيرة الخاص بك أو عدم وجود عنوان حقيقي لمكان اقامتك المتوقعة.

حجز تذاكر طيران “وهمية” لفيزا شنغن: كيفية “حجز طيران وهمي” بشكل قانوني

كيفية حجز فندق مبدئي لغرض التأشيرة (طريقة عمل حجز فندق وهمي)

3. عدم تقديم اثبات على توافر الأموال لتغطية نفقات السفر من أهم أسباب رفض فيزا شنغن

أيضا من أهم اسباب رفض فيزا شنغن هو عدم قدرة مقدم الطلب على تقديم دليل بأن لديه من الأموال ما يكفي لتدبير نفقات المعيشة طيلة فترة اﻹقامة المزمعة أو لتدبير نفقات العودة إلى موطنه أو محل إقامته أو لتدبير نفقات المرور إلى دولة أخرى.

أو عدم قدرة مقدم الطلب اثبات أنه في مقدوره الحصول على هذه اﻷموال بطريق مشروعة أو لم يتم تقديم اثبات أو تم تقديمه لكنه كاف لتوفير سبل التمويل

عموما يتم اثبات توافر الأموال من خلال:

  • كشف للحساب البنكي لآخر 3 أشهر الماضية؛ أو
  • تقديم اثباتات على توافر الموارد المالية المتاحة أثناء الاقامة مثل (بطاقة الإئتمان أو كشف للحساب من بنك دولي أو وصل صرف العملات)؛ أو
  • تقديم خطاب كفالة من قبل شخص قادر على دفع كافة التكاليف التي سيحتاجها المسافر أثناء سفره وخلال اقامته مع اثبات الموارد المالية لهذا الكفيل أو المضيف أو الضامن (بعض الدول الأعضاء في شنغن تفرض استخدام نموذج وطني محدد في خطاب الكفالة).

4. أقمت بالفعل ثلاثة أشهر من إجمالي ستة أشهر في منطقة شنغن :

كثير من الناس يقع لهم سوء فهم في قاعدة 90/180  بالتالي لا يفهمون سبب رفض طلبهم إن هذا هو السبب.

يمكن فهم هذه القاعدة ببساطة وهي أنك إذا قضيت 90 يوما داخل منطقة شنغن فإنه ينبغي عليك قضاء 90 يوما خارج منطقة شنغن حتى تتمكن من الدخول مرة أخرى سواء كنت بتأشيرة فردية أو مزدوجة أو متعددة الدخول.

لذلك إذا أقمت بالفعل ثلاثة أشهر (90 يوما) من إجمالي الفترة والتي قوامها ستة أشهر (180 يوما) في منطقة الدول اﻷعضاء في اتفاقية الشنجن بموجب تأشيرة إقامة موحدة (تأشيرة شنجن) فسيتم رفض طلبك حتى تنتهي فترة 180.

من حيث المبدأ يسمح لك بالاقامة لمدة 90 يوماً في خلال إجمالي فترة مدتها 180 يوماً في منطقة الدول الأعضاء في اتفاقية الشنغن، وعليه فإن منحك تأشيرة يصبح ممكناً بعد انقضاء فترة 180 يوماً.

من جانب آخر يتم رفض منح التأشيرة للشخص الذي تجاوز مدة الاقامة الممنوحة له في التأشيرة السابقة في منطقة شنغن

فيزا شنغن متعددة الدخول .. ماذا تعرف عنها؟ وما الفرق بينها وبين تأشيرة الدخول الواحد أو المزدوج؟

5. اسمك مدرج في قائمة الممنوعين من الدخول الى منطقة شنجن

إذا كان اسمك مدرجاً في نظام معلومات منطقة الشنقن فلا يمكن في العادة منحك التأشيرة، مادام هذا الإدراج سارياً.

يتم هذا المنع إذا سبق لإحدى دول شنغن طردك من أراضيها لقيامك باحدى الأفعال الموجبة للطرد …الخ

6. أنت تشكل خطر على الأمن العام لدول منطقة شنغن

أيضا من اسباب رفض فيزا شنغن هو كون إحدى الدول اﻷعضاء أو أكثر من دولة من الدول اﻷعضاء في اتفاقية شنغن يرون فيك شخصا يشكل خطرا على النظام العام أو اﻷمن الداخلي أو الصحة العامة بموجب أحكام المادة الثانية الفقرة 19 من لائحة اﻹتحاد اﻷوروبي رقم 562/ 2006

أو يرون فيك خطرا على العلاقات الدولية لواحدة أو ﻷكثر من دولة من دول الشنغن  لعدة أسباب منها:

  • تقديم مستندات مزورة و/أو أدليت ببيانات خاطئة أو متناقضة عنوة.
  • الشروع في الغش
  • ادراج اسمك في السجل المركزي للأجانب. في هذه الحالة لا يمكن في العادة منحك التأشيرة، مادام هذا الإدراج سارياً.

7. لم تقدم ما يثبت قيامك بعمل تأمين طبي على السفر

إذا لم تقدم تأمين على السفر الى منطقة شنغن ساري المفعول لطول مدة السفر الى حين العودة الى أرض الوطن، على ألا يقل مبلغ التغطية عن 30 ألف يورو فإن لن يتم قبول طلبك

لمزيد من المعلومات حول تأمين السفر شنغن يرجى الرجوع الى هذا المقال

تأمين السفر الشنغن .. كل ما تريد معرفته عن التأمين الطبي على السفر في زمن كورونا

8. عدم اقناع السفارة بشأن الغرض من اﻹقامة المزمعة وشروطها

المعلومات التي قدمتها بشأن الغرض من اﻹقامة المزمعة وشروطها لم تكن مقنعة.

بمعنى أنك قمت بتقديم بيانات متناقضة فيما يتعلق بالغرض من الإقامة.

فمثلا عند تقديمك لخطاب من جهة العمل يثبت بأن لديك عطلة مدتها 15 يوما وبعد ستعود لاستئناف عملك، وفي المقابل أنت تطلب تأشيرة سياحية طولها 60 يوما.

فهذا الأمر يجعل القنصلية تشكل في غرضك ليس السياحة وإنما أشياء أخرى، ما يجعلها ترفض تأشيرتك.

9. لم تقدم اثباتات العودة الى بلدك بعد انتهاء المدة المحددة

من أكثر اسباب رفض فيزا شنغن هو عدم قدة الشخص على اثبات نيته مغادرة منطقة شنغن بعد انتهاء مدة التأشيرة الإقامة

تقوم سفارات وقنصليات شنغن من خلال المستندات المقدمة إليها بوضع تصور حول مدى استعدادك للعودة إلى بلدك بعد انتهاء مدة التأشيرة أم أنك مهاجر محتمل.

في بعض الحالات قد تكون المستندات والبيانات الأخرى المقدمة منك غير كافية لاقناع السفارة إلى نتيجة إيجابية في هذا الشأن. وفي هذا تراعي السفارة من ضمن المعايير ما يلي:

  • ارتباطك أسرياً ببلدك (حالة وجود زوج – أولاد – ولاية على أحد)
  • ارتباطك ببلدك بسبب الوظيفة (وجود عقد عمل ثابت).
  • مدى ارتباطاتك الاقتصادية ببلدك (وجود إيجارات تحصّلها أو أملاك لك)
  • استخدام التأشيرات السابقة وفقاً للقانون
  • التغييرات التي تطرأ على حياتك الشخصية منذ حصولك على آخر تأشيرة شنجن.

بشكل عام فإن الحالة السوسيو اقتصادية لمقدم الطلب تؤثر بشكل كبير في ملف طلبه، لأنها في الأخير تبين هل يوجد لهذا الشخص أشياء يعود لأجلها الى وطنه، أم لا

لذلك فمقدم الطلب يجب أن يثبت للسفارة أن له أشياء سيعود بسببها الى بلده وأن حالته الاقتصادية والاجتماعية تغنيه عن التفكير في الهجرة الغير قانونية.

إذن هذا كل ما يتعلق بموضعنا اليوم عن أسباب رفض فيزا شنغن الأكثر شيوعا لكن هناك بعض الأسباب الأخرى التي قد تؤدي الى رفض التأشيرة ولكنها أقل شيوعا .

مواضيع قد تهمك:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.